Arabic English French German Italian Spanish

وفد برلماني من العدالة والبناء يلتقي نظيره بحزب العدالة والتنمية المغربي

 

التقى وفد برلماني من حزب العدالة والبناء برئاسة رئيس كتلة الحزب بالمجلس الأعلى للدولة السيد عبدالسلام الصفراني خلال زيارة إلى المملكة المغربية، بمسؤولين من حزب العدالة والتنمية الحاكم في المملكة، قدم فيها الطرفان قراءة للمشهدين السياسي والحزبي في كل من ليبيا والمغرب، وبحثا تعميق العلاقات الثنائية وتبادل التجربة الديمقراطية بين البلدين الشقيقين.

وعبر رئيس كتلة العدالة والبناء السيد عبدالسلام الصفراني عن سعادته بزيارة حزب العدالة والتنمية في المغرب، وتابع: "نحن في ليبيا نكن كل التقدير والاحترام للشعب المغربي، وجلالة الملك والحكومة المغربية، لدورهم البارز أثناء هذه المحنة التي تمر بها ليبيا، سابقا كان اتفاق الصخيرات الذي أسكت أصوات الرصاص في البلد، ونقل الصراع إلى المستوى السياسي، كان الفضل الكبير يعود إلى المملكة المغربية".

وأضاف الصفراني أن حزب العدالة والتنمية حزب رائد ذو تجربة كبيرة، آملا نقلها إلى الأحزاب الليبية، ومنها حزب العدالة والبناء، شاكرا حزب العدالة والتنمية على حسن ضيافتهم واستقبالهم.

ومن جهته أوضح رئيس قسم العلاقات الدولية بحزب العدالة والتنمية السيد سليمان العمراني، أن اللقاء كان فرصة لتبادل الرأي حول الوضع الليبي والمغربي، مضيفا أن وفد حزب العدالة والبناء، ثمن مساهمة المغرب الجادة والعميقة لتطوير الوضع في البلد، والوصول به إلى وضع أكثر استقرارا، سواء فيما يتعلق باتفاق الصخيرات سابقا، أو من خلال الدور الذي يقوم به اليوم بهذا الخصوص.

29 نيسان 2018 0 comment
(0 أصوات)
وفد برلماني من العدالة والبناء يلتقي نظيره بحزب العدالة والتنمية المغربي

 

التقى وفد برلماني من حزب العدالة والبناء برئاسة رئيس كتلة الحزب بالمجلس الأعلى للدولة السيد عبدالسلام الصفراني خلال زيارة إلى المملكة المغربية، بمسؤولين من حزب العدالة والتنمية الحاكم في المملكة، قدم فيها الطرفان قراءة للمشهدين السياسي والحزبي في كل من ليبيا والمغرب، وبحثا تعميق العلاقات الثنائية وتبادل التجربة الديمقراطية بين البلدين الشقيقين.

وعبر رئيس كتلة العدالة والبناء السيد عبدالسلام الصفراني عن سعادته بزيارة حزب العدالة والتنمية في المغرب، وتابع: "نحن في ليبيا نكن كل التقدير والاحترام للشعب المغربي، وجلالة الملك والحكومة المغربية، لدورهم البارز أثناء هذه المحنة التي تمر بها ليبيا، سابقا كان اتفاق الصخيرات الذي أسكت أصوات الرصاص في البلد، ونقل الصراع إلى المستوى السياسي، كان الفضل الكبير يعود إلى المملكة المغربية".

وأضاف الصفراني أن حزب العدالة والتنمية حزب رائد ذو تجربة كبيرة، آملا نقلها إلى الأحزاب الليبية، ومنها حزب العدالة والبناء، شاكرا حزب العدالة والتنمية على حسن ضيافتهم واستقبالهم.

ومن جهته أوضح رئيس قسم العلاقات الدولية بحزب العدالة والتنمية السيد سليمان العمراني، أن اللقاء كان فرصة لتبادل الرأي حول الوضع الليبي والمغربي، مضيفا أن وفد حزب العدالة والبناء، ثمن مساهمة المغرب الجادة والعميقة لتطوير الوضع في البلد، والوصول به إلى وضع أكثر استقرارا، سواء فيما يتعلق باتفاق الصخيرات سابقا، أو من خلال الدور الذي يقوم به اليوم بهذا الخصوص.

رأيك في الموضوع