Arabic English French German Italian Spanish

أخبار الحزب (164)

كل الأخبار المتعلقة بحزب العدالة والبناء.

حزب العدالة والبناء يشارك في المؤتمر السادس لحركة البناء الوطني بالجزائر

شارك وفد من حزب العدالة والبناء ضم كل من رئيس الحزب السيد "محمد صوان" وعضو الهيئة العليا السيد "صالح المسماري" ومستشار الحزب السيد "الأمين بلحاج" ورئيس مكتب الشباب السيد "عبدالباري عديلة" في المؤتمر السادس لحركة البناء الوطني بالجزائر، الذي أقيم تحت اسم "على نهج الشيخين"، وذلك تلبية لدعوة كريمة تقدم بها السادة في حركة البناء الوطني للحزب بالمشاركة. وألقى السيد رئيس الحزب محمد صوان كلمة في المؤتمر وسط أجواء حماسية وحضور كبير غطت بقاعة المهرجان، حيث تناول منهجية الشيخين في المصالحة والفكر العام من عدة زوايا، بالإضافة إلى دور حزب العدالة والبناء في تعزيز المصالحة وسعيه الدؤوب لتقريب المسافات بين الأخوة الفرقاء في ليبيا وحثه لكل الأطراف على تبني التوافق والمشاركة وتعزيز هذا المبدأ، ودعوة الجميع للجلوس لطاولة الحوار وتغليب…
الأحد, 18 تشرين2/نوفمبر 2018

العدالة والبناء يبحث نشاطات الحزب مع المعهد القومي الامريكي

أجرى المدير التنفيذي لحزب العدالة والبناء السيد "عادل أبوقرين"، رفقة عددٍ من ممثلي دوائر ومكاتب الحزب اجتماعا مع المعهد القومي الأمريكي "NDI" في العاصمة طرابلس. وجاء هذا الاجتماع بناءً على دعوة قدمها المعهد الأمريكي للحزب للتعرف على الدور الذي يشغله على الساحة السياسية الليبية وبرامجه ومناشطه، كما تم عرض برنامج المعهد التدريبي للعام القادم.
الثلاثاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2018

العدالة والبناء: نرفض اقتحام العاصمة، ولا عودة للاحتكام إلى السلاح

\أعلن رئيس حزب العدالة والبناء السيد "محمد صوان"، رفضه اقتحام طرابلس، والعودة للاحتكام إلى السلاح. وحذر السيد "صوان" جميع الأطراف من عواقب “المغامرات” وما ينتج عنها من إزهاق أرواح، ودمار، وزيادة تعقيد الأزمة الليبية. وأكد رئيس الحزب أنهم يعملون باستمرار منذ فترة مع “المخلصين” لإيجاد مخرج سياسي؛ لمعالجة الخلل بعيدا عن استخدام العنف، مبينا وجود حراك سياسي “كبير” على كل المستويات يعمل من أجل الإصلاح. وشدد السيد "صوان" على أن الفوضى لا خير يرجى منها، ولا يمكنها أن تنشئ نظاما، مضيفا أنه “لا يمكن القبول بالقضاء على المليشيات باستخدام مليشيات أخرى.
الثلاثاء, 18 أيلول/سبتمبر 2018

صوّان: عبث صالح بمجلس النواب تجاوز الحدود، ويضطرنا للحلول الصعبة

استغرب رئيس حزب العدالة والبناء السيد "محمد صوان"، الثلاثاء، إعلان رئيس مجلس النواب "عقيلة صالح" الذهاب إلى انتخابات رئاسية إن لم يتوفر النصاب في جلسة التصويت على قانون الاستفتاء على الدستور. وأضاف السيد صوّان "إن كان صالح يعجز عن توفير نصاب لتشريعات لا تحتاج إلى أغلبية، فكيف به في تشريعات تحتاج نصابا موصوفا ومقيدة بالإعلان الدستوري، والاتفاق السياسي"، واصفا إياه بالانفصال عن المشهد إن كان يقصد بتصريحه مقررات لجنة فبراير. وحذر السيد رئيس الحزب من إعادة الحديث عن أحكام القضاء التي ألغت مقررات لجنة فبراير، ومخرجاتها، موضحا أن الأجسام القائمة تستمد شرعيتها من الاتفاق السياسي الذي ضمنه المؤتمر الوطني العام في الإعلان الدستوري في آخر جلساته، قبل أن يتحول إلى المجلس الأعلى تطبيقا للاتفاق السياسي الذي هو المرجع السياسي المعترف…
الثلاثاء, 18 أيلول/سبتمبر 2018

كعوان: تنظيم الدولة استفاد من حالة الانقسام السياسي والفوضى لاختراق أمننا القومي

أدان رئيس الدائرة السياسية بحزب العدالة والبناء السيد نزار كعوان، الاثنين، الهجوم “الإرهابي”على مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس. وقال السيد كعوان، إن ماحدث اليوم في العاصمة هو نتاج التنشظي والانقسام السياسي والفوضى، مشيرا إلى أن تنظيم الدولة استفاد من حالة الاقتتال بين المجموعات المسلحة بالعاصمة؛ لإيجاد ثغرات لاختراق أمننا القومي، والضرب في عمق طرابلس. وأوضح رئيس الدائرة السياسية أن تنظيم الدولة استغل سابقا حالة الاستقطاب السياسي والصراع بين معسكري الفجر والكرامة؛ لفتح ثغرات للاختراق الأمني والسياسي وتهديد أمن البلاد، واليوم يتجدد بلافتات وعناوين جديدة غير السابقة ويستفيد التنظيم من الأحداث التي جدت في العاصمة بين المجموعات المسلحة. وأضاف أن الفرصة سانحة اليوم لترتيب العاصمة وتطبيق الترتبيات الأمنية ودعم مؤسسات الدولة وتحييدها عن كل الصرعات المسلحة، مثمنا ما جاء في اتفاق…
الثلاثاء, 18 أيلول/سبتمبر 2018

صوان يوجه خطاباً مفتوحاً بمناسبة ذكرى 7 /7 للتحذير من عودة الاستبداد

وجه رئيس حزب العدالة والبناء السيد محمد صوان خطاباً مفتوحاً بمناسبة ذكرى 7 /7 إلى شركاء الوطن جميعًا للتحذير من عودة الاستبداد وحكم العسكر في ظل استمرار حالة التشظي والجمود الممنهج وجاء فيه التالي: شركاءنا في الوطن جميعًا، إخواننا في الشرق والجنوب والغرب نقدر ونتفهم ما يعتري بعضنا من مخاوف ويشغله من مطالب، ما يوجب علينا جميعًا مزيدًا من المرونة والتنازل، ويفرض علينا وقفة جادة لمواجهة المخاطر الكبرى التي تهدد وجود الوطن ووحدته وسيادته واستقراره وتقطع الطريق بشكل حاسم على شبح عودة حكم العسكر والاستبداد والتوريث الذي أطل علينا برأسه من جديد، الذي عانينا منه في الماضي وفوّت علينا فرصا كبرى للنمو والازدهار، وسيقضي على المزيد من فرص حاضرنا ومستقبلنا جميعًا، وينسف أحلامنا وكل تضحياتنا وجهودنا ويعيدنا إلى مربع التخلف…
الأحد, 08 تموز/يوليو 2018
الصفحة 1 من 17